نحن

 

يعتبر البريد الفلسطيني مؤسسة حكومية ريادية وأحد القطاعات الهامة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث أولت الوزارة عناية خاصة لقطاع البريد، وأصبح عدد المكاتب البريدية الرئيسية والفرعية المنتشرة في جميع محافظات الوطن (99) مكتباً بريدياً، تغطي كافة المناطق الفلسطينية بما فيها البعيدة والنائية والمهددة بالاستيطان. حيث يعتبر البريد الفلسطيني أداة لترسيخ السيادة والوجود وسفيراً للهوية الفلسطينية .

تسلمت السلطة الوطنية الفلسطينية قطاع البريد من الجانب الاسرائيلي في العام 1995، وباعتبار البريد من أهم المرافق الحكومية أبدت السلطة الوطنية الفلسطينية اهتمامها بقطاع البريد؛ فزادت عدد المكاتب البريدية وقامت بترميم بعضها واستحداث وتطوير عدد من الخدمات البريدية. 

 تمكنت دولة فلسطين من الانضمام  إلى الاتحاد البريدي العالمي عام 1999 كعضو مراقب في الاتحاد وهناك متابعة حثيثة لتصبح عضواً رئيسياً فيه.

يعمل البريد الفلسطينيﻋﻠﻰ ﺗوﻓﯾر ﺣزﻣﺔ ﻣﺗﻛﺎﻣﻠﺔ ﻣن اﻟﺧدﻣﺎت اﻟﺑرﯾدﯾﺔ والمالية ﺗﻔﻲ ﺑﺄﻏراض ﺟﻣﯾﻊ ﺷراﺋﺢ اﻟﻣﺟﺗﻣﻊ اﻟﻔﻠﺳطﯾﻧﻲ، ويهدف الى تشجيع المنافسة النزيهه بين مختلف الشركات المحلية والدولية المرخصة، وتحقيق التحول نحو التكنولوجيا لتوفير حلول رقمية شاملة ومتطورة تلبي جميع الاحتياجات بسهولة ويسر.

الرؤية: 

الريادة والابداع في تقديم الخدمات البريدية بأفضل جودة وبأسعار منافسة على المستوى المحلي والاقليمي في عصر التحول الرقمي.

الرسالة:

الاستمرار في تقديم خدمات بريدية عالية الجودة باستخدام أفضل التقنيات المتاحة وبأسعار منافسة، نهدف الى الحفاظ على العملاء وتقديم الخدمات البريدية في جميع أنحاء العالم، نسعى الى تعزيز ميزتنا التنافسية والبنبة التحتية باستمرار من خلال العمل الجاد.

نحن ملتزمون بالنمو من خلال معاملة الموظفين بطرق تخلق خدمة استثنائية لعملائنا مع الحفاظ على المسؤولية المجتمعية تجاه المحيط الذي نعمل به.